سباق في فتاوى قتل الجنود بين تحرير الشام وتحرير سوريا

فتاوى قتل الجنود بين تحرير الشام وتحرير سوريا
فتاوى قتل الجنود بين تحرير الشام وتحرير سوريا

تداول ناشطون خلال الفترة الماضية عدة تسجيلات صوتية لقادة وشرعيين في هيئة “تحرير الشام” وجبهة “تحرير سوريا”، تتضمن فتاوى بقتل الجنود في المعارك الدائرة بين الطرفين منذ نحو 10 أيام.

وجاء في تسريب صوتي لـ “أبي الفتح الفرغلي” عضو مجلس الشورى ولجنة الإفتاء في هيئة تحرير الشام، “ما في فوق الرأس ولا تحت الرأس، من يقاتلك اقتله نصرة للدين، أي شخص يفر من أرض المعركة وتعلم أنه سيعود لقتالك أجهز عليه مباشرةً”، في إشارة منه إلى جنود جبهة تحرير سوريا.

وكتب الدكتور “حُذيفة عبدالله عزام” المقرب من قيادة “تحرير سوريا” على حسابه الشخصي في “تويتر”، الصلح في مثل هذه الأحوال شرعاً يكون بتفكيك الهيئة وتجريدها من سلاحها ومحاسبتها على كل ما اقترفته ورد الحقوق المسلوبة لأهلها ومحاكمة الجولاني وزبانيته، وعدم الصفح عن أي منهم حتى يصفح أولياء الدماء التي سفكت عنهم، وإن لم يفعلوا فأشدخوا رؤوسهم بالسيف، ولا تأخذكم رأفة في دين الله”.

يذكر أن المعارك متواصلة بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا المشكلة حديثاً منذ نحو عشرة أيام، والتي اندلعت بينهما بعد أكثر من أسبوع على توجيه الأولى اتهامات بالخيانة والعمالة للثانية.