سراقب.. عناصر النظام يدمرون منازل المدنيين لسرقة حديدها!

تواصل قوات النظام السوري وعناصر الميليشيات الموالية لها، سرقة ونهب ممتلكات المدنيين في مناطق الشمال السوري التي خسرتها المعارضة قبل اتفاق وقف إطلاق النار الأخير.

وأكدت مصادر محلية، أن “قوات النظام والشبيحة الموالين لها سرقتوا الأثاث والنوافذ والأبواب من منازل المدنيين التي باتت تحت سيطرتهم قبل أشهر في حلب وحماة وإدلب، والآن يقومون بهدم أسقف المنازل واستخراج الحديد لبيعه، كما يعملون على سحب خطوط الكهرباء الداخلية من الجدران وبيعها في أسواق التعفيش”.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي شريطا مصورا، يظهر عناصر من قوات النظام يقومون بهدم منازل المدنيين في مدينة سراقب، لاستخراج الحديد وبيعه.

وفي وقت سابق انتشرت العديد من الفيديوهات والصور التي تظهر قيام عناصر النظام واللجان الشعبية بنبش قبور المعارضين لـ “بشار الأسد” وإحراق منازلهم، عقب سرقة محتواياتها في بلدة “خان السبل” ومدينة “معرة النعمان” بريف إدلب الجنوبي، ومدينة “عندان” بريف حلب الشمالي.

يذكر أن جيش النظام وميليشيات تمولها روسيا وإيران تمكنت من السيطرة خلال الأشهر الأخيرة على مساحات واسعة من أرياف حماة وحلب وإدلب، وتسببت بمقتل آلاف المدنيين خلال الحملة العسكرية، إضافة إلى نزوح ما لا يقل عن مليون مدني من تلك المناطق.