fbpx

سفير إيراني ينفي وجود قوات إيرانية في درعا ويلوح بعملية عسكرية

السفير الإيراني في الأردن "مجتبى فردوسي بور"
السفير الإيراني في الأردن "مجتبى فردوسي بور"

نفى السفير الإيراني في الأردن “مجتبى فردوسي بور”، يوم الأربعاء وجود قوات إيرانية في الجنوب السوري، لافتاً إلى أن بلاده لم تشارك في معركة الغوطة وجنوب دمشق.

وأعلن السفير في لقاء مع صحيفة “الغد” الأردنية أنه في حال فشلت الاتصالات الروسية مع المعارضة في الجنوب السوري، فإن الأمر قد يحسم عسكرياً ملوحاً بعملية عسكرية، دون أي تدخل من القوات الإيرانية، حسب وصفه.

وأوضح أن “بلاده تدعم وتدعو منذ اليوم الأول إلى أن يسيطر الجيش السوري على الحدود مع الأردن وباقي حدوده دون وجود أية قوى أخرى”.

وحول وجود القوات الإيرانية في سوريا، قال “بور” إن إيران “وبناء على طلب الحكومة السورية تدعم الجيش السوري في محاربة الإرهاب وإعادة الاستقرار للبلاد، وهي لن تبقى هناك بعد انتهاء هذه المهمة وعندما تطلب منا الحكومة السورية المغادرة سنغادر”.

ولفت السفير الإيراني إلى أن الروس “يجرون الآن اتصالات ومحاولة لإجراء مصالحات في منطقة الجنوب ودرعا بما يضمن عودة السيادة السورية على كل الأراضي السورية وتوفير طريق خروج أمن للقوى المسلحة ومن يريد إلى إدلب أو غيرها”.

الكلمات الدليلية