fbpx

سلالة كورونا البريطانية في الشمال السوري.. ماذا عن موعد وصول اللقاح؟

أعلنت مديرية صحة حلب الحرة، عن تسجيل 13 حالة إصابة بالسلالة البريطانية الجديدة من فيروس كورونا، مشيرة إلى أنه يتم التعامل مع تلك الحالات وفق الإجراءات المتبعة في حالات الإصابة العادية.

وقال الدكتور “محمد رضوان كردي” مدير “صحة حلب الحرة” في تصريح خاص لمنصة SY24، إنه “تم اكتشاف 13 إصابة من السلالة البريطانية الجديدة من أصل 15 حالة”.

وأوضح أن “الأمر يتطلب الوقاية فقط، ويتم التعامل مع تلك الحالات من خلال تطبيق أساليب الوقاية من لبس الكمامة والعزل المجتمعي وعزل المصاب واستخدام المعقمات”.

وأضاف أنه “لدينا العديد من مراكز الحجر الصحي في الشمال: في مارع في الزيادية في الباب وفي المشفى الوطني في أعزاز”.

وفيما يخص اللقاحات وموعد وصولها إلى الشمال السوري الذي كان من المقرر أن يكون في بداية نيسان الجاري وفق مصادر مطلعة، ذكر “كردي”، أن “اللقاح يأتي ضمن مبادرة إيصال اللقاح للدول لضعيفة عن طريق منظمة الصحة العالمية واليونيسيف وهو من نوع استازينكا”.

وتابع قائلاً: “اللقاح سيصل خلال أسبوع وسنستلم 52 ألف جرعة، وسنستهدف الكوادر الطبية والموظفين في دوائر الحكومية وكبار السن ولمن يرغب طبعا منهم، وأصحاب الأمراض المزمنة وسيكون هناك مراكز لقاح ثابتة”.

وبيّن المدير أن “الكوادر المخصصة لقيام بعملية اللقاح كوادر مميزة تم اختيارهم وفق مسابقات كتابية ونظرية، وهم 38 فريق وكل فريق مؤلف من 3 ممرضين مُلقحين وطبيب آثار جانبية مع محرك مجتمع واحد، ولكل 4 فرق مشرف طبي واحد”.

ولفت إلى أنه “بخصوص التخوف من اللقاح والدعايات الإخبارية بأنه يتسبب بحالات تجلط، فيجب أن لا ننسى أن هذا اللقاح تم استخدامه على 33 مليون مواطن ألماني وسويدي وأوروبي، وبالتالي ظهور 54 حالة تجلط ليس مثبت أن اللقاح هو سببها، فالأمر طبيعي جدا، ونحن نعلم أن الذبحات القلبية والسكتات الدماغية هي السبب الأول للوفيات في العالم، ولايمكن القول أن اللقاح هو السبب”.

وعن الإجراءات التي يتم اتخاذها من قبل مديرية صحة حلب الحرة تجاه الفيروس، قال “كردي”: “نعمل على تجهيز مشفى للعناية المشددة يحتوي على 20 منفسة، كما أننا جهزنا مخبر للتحاليل الخاصة بكورونا في أعزاز، إضافة إلى وجود مراكز عزل مجتمعي”، لافتا إلى أنه “حتى الآن لا وفيات والإصابات محدودة، والأمور ستكون جيدة مستقبلا”.

وذكرت “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة لأوبئة في الشمال السوري”، أن عدد حالات الإصابة بالفيروس، حتى يوم 11 نيسان/أبريل الجاري، وصلت إلى 21509 إصابات، وحالات الشفاء إلى 19575 حالة، وحالات الوفيات 638 حالة.