fbpx

سوريا.. ضمن تصنيف الدول الأكثر خطورة على الأطفال!

صنفت منظمة “أنقذوا الطفولة” البريطانية سوريا كواحدة من أخطر البلدان للعيش على الأطفال، بحسب الدراسة التي نشرتها المنظمة في اليوم العالمي لحقوق الطفل الذي يصادف ٢٠ من تشرين الثاني كل عام.

وجاء في التقرير إن واحداً من بين كل خمسة أطفال تقريباً في العالم يعيشون في مناطق مجاورة على نحو مباشر لـ “نزاعات مسلحة”، مشيراً إلى أن 426 مليون فرد دون سن 18 عاماً عاشوا في مناطق تشهد نزاعات في عام 2019.

وبحسب التقرير فإنه يجري تشويه أو قتل نحو 200 طفلاً يومياً منذ عام 2010، مبيناً أن من بين الدول الأكثر خطورة على الأطفال في عام 2019 هي أفغانستان والعراق وسوريا، وكذلك دول أفريقية مثل الكونغو، ومالي، ونيجيريا.

وأشار التقرير إلى أنه بلغ عدد الأطفال الذين يعيشون في مناطق نزاع ثاني أعلى مستوى له عام 2019، بعد مستواه القياسي عام 2017، بواقع 433 مليون طفل.

ووفقاً للتقرير فإن المناطق تصنف حسب حدة الصراع، ففي المناطق منخفضة الكثافة يموت يومياً ما يصل إلى 25 طفلاً كل عام بتورط من “جماعة مسلحة” واحدة على الأقل في قتلتهم، بينما المناطق عالية الكثافة، يبلغ المعدل 1000 طفل أو أكثر.

وكانت منصة SY PLUS أجرت استطلاعاً للرأي يوم أمس الجمعة ٢٠ نوفمبر- تشرين الثاني الذي يصادف اليوم العالمي لحقوق الطفل، مع أطفال سوريين تحدثوا فيه عن الأشياء التي تجعلهم سعداء، على رأسها أمنياتهم بوقف الحرب والعودة إلى قراهم ومدنهم التي هُجّروا منها بسبب قصف النظام السوري وحلفائه.