شبيحة ينتحلون صفات أمنية بهدف السرقة والتحرش بالنساء في حمص!

تحدثت وسائل إعلام موالية للنظام السوري عن قيام عدة شبان بانتحال صفات أمنية، وإنشاء حواجز طيارة، بهدف السرقة والتحرش بالنساء والمارة في مدينة حمص.

وقالت صفحة “حمص الأسد” الموالية للنظام، إن “عدة زعران تبلغ أعمارهم 20 عاماً، يستقلون سيارة وينتحلون صفات أمنية يقيمون حواجز داخل المدينة لطلب المال من المارة والتحرش بالفتيات”.

وأضافت أن “اللصوص يحاولون إيقاف النساء لمدة طويلة بحجة تفتيش هوياتهم، لاستغلالهم خلال هذه الفترة”.

وأكدت أن “أحد اللصوص مدعوم من قبل شخصية هامة في حمص”، دون الإشارة إلى اسم المسؤول أو ذكر أي معلومة حول ملاحقة هؤلاء الأشخاص أو إيقافهم.

يذكر أن مدينة حمص تعيش حالة من الفلتان الأمني بسبب عجز الأجهزة الأمنية التابعة للنظام عن السيطرة على الشبيحة المنضوين ضمن كتائب الدفاع الوطني “سيئة السمعة”.

 

الكلمات الدليلية