fbpx

شتاء دافئ.. حملة إنسانية لمساعدة الأسر المحتاجة في الرقة

أطلق ناشطون من أبناء مدينة الرقة شرقي سوريا، حملة إنسانية لمساعدة الأسر المتعففة والمحتاجة خاصة في فصل الشتاء، تحت عنوان “حملة شتاء دافئ الرقة”.

وذكر القائمون على الحملة، حسب ما رصدت منصة SY24، أنها حملة تطوعية تهدف إلى تحسين ظروف الأهالي وخاص الأسر المحتاجة في الرقة مع حلول فصل الشتاء.

وأوضح القائمون على الحملة أن آلية العمل تقوم على جمع ما أمكن من الملابس الشتوية، والأحذية، والبطانيات، إضافة للمدافئ، ليصار إلى توزيعها على الأسر الفقيرة المتعففة في المدينة.

ودعا القائمون على الحملة كل من يستطيع المساهمة للمشاركة في هذه الحملة، من خلال تجميع ما هو فائض عن حاجتهم حتى لو كانت ملابس قديمة أو مستعملة، أو أي مواد أخرى ومستلزمات تعين الأسر الفقيرة على فصل الشتاء.

وأكد القائمون على الحملة أن فريقهم على استعداد تام للاهتمام بالملابس القديمة والعمل على تنظيفها، وأيضا العمل على صيانة الأدوات اللازمة لفصل الشتاء، وفرزها وتوزيعها على المحتاجين.

وأواخر أيلول الماضي، أطلق في محافظة الحسكة، حملة إنسانية لدعم الفقراء والمحتاجين والأسر المتعففة سواء من العرب أو الأكراد، الأمر الذي لاقى ترحيبا واسعا خاصة من قبل الأهالي الذين يواجهون ظروفا معيشية واقتصادية صعبة.

ومنتصف تشرين الأول الجاري، أعلنت مصادر مهتمة بالشأن الطبي داخل محافظة الحسكة شرقي سوريا، عن التنسيق مع عدد من المشافي والمراكز الطبية لتقديم العلاج بالمجان لجميع المرضى سواء من أبناء الحسكة أو حتى من المقيمين فيها.

وتأتي تلك الحملات والمبادرات الإنسانية، في ظل الظروف المعيشية التي يعاني منها سكان المنطقة الشرقية بسبب أزمة كورونا التي ألقت بظلالها على حياتهم المعيشية والاقتصادية، يضاف إليها انتشار البطالة وقلة فرص العمل، والكثير من الأزمات التي يعانون منها.