شخصيات وكيانات جديدة على قائمة العقوبات الأوروبية ضد نظام الأسد

أعلن الاتحاد الأوروبي الاثنين، إضافة أسماء ثمانية شخصيات جديدة محسوبة على النظام السوري وكيانين، ضمن قائمة عقوباته ضد نظام بشار الأسد.

وذكر الاتحاد في بيان له، أن “أنشطة الأشخاص المستهدفين تفيد مباشرة نظام الأسد، إلى جانب أن الكيانين مرتبطان بأشخاص مستهدفين بالعقوبات”، لافتا إلى أن العقوبات الأوروبية تشمل حظر تصدير النفط، وقيودا على بعض الاستثمارات، وتجميد أرضة المصرف المركزي السوري.

إضافة إلى قيود على تصدير المعدات التكنولوجية التي يمكن استعمالها في القمع الداخلي، وبذلك، باتت قائمة العقوبات تشمل 277 شخصا و71 كيانا، يشملهم حظر السفر إلى القارة الأوروبية وتجميد الأرصدة.

وصدرت أولى العقوبات الأوروبية على دمشق عام 2011، مع بدء الثورة السورية، وتراجع القائمة سنويا، ومن المنتظر تحديثها في 1 حزيران/ يونيو المقبل.