fbpx

شرطي يعيد مبلغ 2.7 مليون ليرة وحكومة النظام تكافئه بالشكر!

قام الشرطي في حكومة النظام السوري، “عبد الرحمن الخالد علي”، بإعادة مبلغاً مالياً قدره 2.7 مليون ليرة، بعد عثوره على المبلغ في سيارة شخص توفي على أوتوستراد النبك الدولي، إلى أسرة المتوفى من محافظة اللاذقية.

ونقلت صحيفة “تشرين” التابعة للنظام، عن رئيس مركز الطرق العامة في النبك الرائد “حسام عباس”، قوله: إن “الشرطي الخالد وصل إلى مكان الحادث الذي تسبب بوفاة الشخص بمفرده، ولم يكن هنالك من ثالث بينه وبين الشخص المتوفى، لكن أمانته جعلته يتحفظ على المبلغ الموجود في السيارة ومن ثم إخبار أسرته بوجود مبلغ لم تكن الزوجة على علم به، كما أخبرتهم”.

وأكد الرائد، أن “المكافأة التي حصل عليها الشرطي اقتصرت على شكره أمام زملائه”، مشيراً إلى أنها “ليست المرة الأولى التي يعيد فيها عناصر الشرطة مبالغ مالية وذهباً إلى أصحابها بعد تعرضهم لحوادث سير على الطرقات”.

ويعمل الخالد في مجال الشرطة منذ أكثر من 15 عاماً، وهو من مدينة مورك في ريف حماة الشمالي.

الكلمات الدليلية