fbpx

شرقي سوريا.. مصادر تكشف عن شخصية بارزة استهدفت قبل أيام!

كشفت العديد من المصادر عن الشخصية التي استهدفتها طائرة مسيرة يعتقد أنها إسرائيلية، قبل أيام، وذلك في مدينة البوكمال بريف ديرالزور شرقي سوريا.

وقالت المصادر إن “طائرة مسيرة نفذت قبل يومين غارة جوية على سيارة في مدينة البوكمال بعد دخولها إلى المدينة قادمة من معبر القائم العراقي”.

وذكرت أن “الغارة استهدفت القيادي في الحرس الثوري الإيراني (مسلم شهدن) وعددا من مرافقيه، مما أدى إلى مقتلهم جميعا”.

وخلال الشهر الماضي، استهدفت الطائرات الإسرائيلية عدة مواقع للميليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال، بأكثر من عشر غارات جوية، أدت وحسب مصادر محلية إلى وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى الذين يتلقى بعضهم العلاج حتى الآن في “مشفى عائشة” الذي تسيطر عليه ميليشيات “الحرس الثوري” في مدينة البوكمال.

وفي 14 أيلول الماضي قامت طائرات إسرائيلية بقصف مواقع للميليشيات الإيرانية في منطقة (الثلاثات) جنوب مدينة البوكمال، وأدى القصف إلى مقتل 10 عناصر من ميليشيا فاطميون الأفغانية، بالإضافة إلى بعض العناصر من المنتسبين المحليين لهذه الميليشيا.

وفي وقت سابق، كشفت تقارير استخباراتية نشرتها صحيفة “فوكس نيوز” الأمريكية، أن عدد الغارات الجوية التي نفذتها إسرائيل ضد الميليشيات الإيرانية في سوريا، بلغ حوالي 200 غارة جوية.

يذكّر أن الميليشيات الإيرانية تهيمن على مناطق واسعة في سوريا، وتعتبر محافظات ديرالزور وحلب ودمشق، مراكز الثقل بالنسبة لها، حيث يتواجد فيها عدد كبير من المقاتلين، إضافة إلى غرف عمليات يشرف عليها مباشرةً ضباط من “الحرس الثوري الإيراني”، وتحوي عددا كبيرا من مستودعات الأسلحة.