fbpx

شرق سوريا.. مطالب بزيادة الرقابة على أجور الخدمات الطبية وأسعار الأدوية!

طالب ناشطون من أبناء الرقة، الجهات المختصة زيادة الرقابة والتدقيق في الأجور الطبية وأسعار المعاينات أو تقديم الخدمات الطبية والأدوية، سواء في المشافي أو الصيدليات.

ونقل الناشطون أيضا، حسب ما وصل لمنصة SY24، شكاوى عدد من الأهالي وخاصة المرضى منهم، من عدم قدرتهم على تحمل الأجور وأسعار الخدمة الطبية المقدمة لهم.

وتأتي تلك الشكاوى والمطالبة بزيادة الرقابة على عمل المشافي والمراكز الصحية والصيدليات، على خلفية ما تم تداوله من قبل مصادر محلية وناشطين.

وفي التفاصيل ذكرت المصادر أن إحدى المشافي في مدينة الرقة فرضت مبلغ 110 آلاف ليرة سورية، على إحدى العائلات مقابل تقديم العلاج بـ “المنفسة” لمدة ليلة واحدة، لطفلتهم البالغة من العمر 6 أشهر فقط، إضافة لكتابة وصفة طبية قيمتها 50 ألف ليرة سورية.

وأضافت المصادر أن الأهالي لم يتمكنوا من تحمل المصاريف الأمر الذي أجبرهم على إخراج الطفلة والتي كانت تعاني من أوضاع صحية سيئة.

وأعرب عدد من سكان المدينة ومن رواد منصات التواصل الاجتماعي، عن تضامنهم مع المطالب التي ينادي بها المرضى من أجل زيادة الرقابة على أجور الخدمات والمعاينات الطبية.

ووجه آخرون رسالة لبعض من يحاولون استغلال المرضى مفادها “ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء”، في إشارة إلى أوضاع الفقراء والمحتاجين الذين لا قدرة لهم على تحمل كل تلك المصاريف الطبية.

وفي السياق ذاته، تفيد الأنباء الوارد من مدينة “عين العرب/كوباني”، عن شكاوى أيضا نقلها ناشطون، والسبب تعامل بعض الأطباء في المدينة مع بعض المرضى بطريقة بعيدة عن أخلاق الطب وفق تعبيرهم، مشيرين إلى أن سكان المدينة طالبو الجهات الطبية في المدين “تعليم الأطباء الإنسانية قبل مهنة الطب”.

وبين الفترة والأخرى يسعى عدد من المهتمين بالشأن الإنساني والطبي، لإطلاق مبادرات للتخفيف من معاناة المرضى والمحتاجين، خاصة في ظل جائحة كورونا، وفي ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية وغلاء الأسعار التي تشهدها عموم المنطقة الشرقية.