fbpx

“شركة وتد” ترفع أسعار المحروقات في الشمال السوري!

مرة أخرى، أعلنت شركة “وتد” للمحروقات، المملوكة لـ “حكومة الإنقاذ” عن ارتفاع أسعار المحروقات في الشمال السوري اليوم السبت، مبررة أن السبب هو انخفاض قيمة الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي.

وقالت الشركة في بيان على صفحتها الرسمية في موقع “فيسبوك” بحسب نشرة اليوم السبت للأسعار: “البنزين المستورد الأول 6.16 ليرة تركية، والمازوت المستورد الأول 5.91 ليرة تركية، والمازوت المكرر أول 4.17 TL، والمازوت المحسن 4.64 ليرة تركية، في حين بلغ سعر أسطوانة الغاز 87 ليرة تركية”.

وبررت الشركة أن السبب في ارتفاع أسعار المحروقات هو ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية، ونشرت في نهاية البيان، أرقام الشكاوى للمواطنين”.

وتساءل معلّقون على مواقع التواصل الاجتماعي، عما إذا كانت الشركة تنوي خفض سعر المحروقات في حال تحسن سعر صرف الليرة التركية أمام العملات الأخرى. 

وأكدت الشركة التي تعود ملكيتها لـ “هيئة تحرير الشام”، أن الارتفاع سببه زيادة الأسعار من المصدر، الأمر الذي ينعكس سلبا على حياة المواطنين الذين يعانون من ظروف إنسانية قاسية في ظل الفقر الشديد وعدم توفر فرص العمل.

يذكر أن مقر شركة “وتد للبترول” الواقع في مدينة سرمدا بريف إدلب الشمالي، قد تعرض العام الماضي لقصف جوي من طائرات مسيرة مجهولة، ما أدى لتذليله حرائق ضخمة في خزانات الوقود”.