fbpx

شمال سوريا.. أكثر من 189 خرقا لوقف إطلاق النار منذ مطلع تموز الجاري

أكد فريق “منسقو استجابة سوريا”، اليوم السبت، ارتكاب قوات النظام السوري وروسيا، أكثر من 189 خرقا لوقف إطلاق النار، منذ مطلع تموز الجاري. 

جاء ذلك في بيان أصدره “منسقو الاستجابة”، واطلعت منصة SY24 على نسخة منه.

وذكر البيان أن الفريق وثق أكثر من 189 خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا منذ مطلع شهر تموز الجاري.

وأضاف أن هذه الخروقات تسببت بمقتل 25 مدنياً بينهم 15 طفلاً، في استهتار واضح لكافة الاتفاقيات والقرارات الدولية التي تنص على حماية المدنيين عموماً والأطفال خصوصاً من الاستهداف وجرائم القتل.

وأكد البيان أن المساعدات الإنسانية لوحدها لا تكفي، فالأطفال يحتاجون للسلام والحماية في جميع الأوقات، لافتا إلى أن كافة القوانين والتشريعات الدولية تحظر الاستهداف غير المشروع للمدنيين، والهجوم على المدارس والمستشفيات. 

وشدد البيان على أنه “يجب احترام تلك القواعد ومحاسبة من ينتهكونها”. 

بدوره، أدان نائب المنسق الأممي الإقليمي للأزمة السورية مارك كوتس، القصف المستمر على شمال غرب سوريا.

 وقال في بيان، حسب ما رصدت منصة SY24، أمس الجمعة، “تستمر الحرب والمعاناة في شمال غرب سوريا مع مقتل ثلاثة أطفال آخرين في إدلب، الخميس، خلال قصف مدفعيّ عنيف”.

وأضاف “وثّقت الأمم المتحدة مقتل عشرين مدنيّاً على الأقل في شمال غرب سوريا خلال الأسبوعين الماضيين بينهم 14 طفلاً”. 

يشار إلى أن الشمال السوري يخضع لاتفاق موسكو الذي ينص على وقف إطلاق النار منذ 5 آذار 2020.