fbpx

شمال سوريا.. ضحايا مدنيون جراء القصف والحرائق والحوادث المتفرقة 

يشهد شمال غرب سوريا أحداثًا متلاحقة، سواء على صعيد استمرار القصف من النظام السوري وروسيا، أو على صعيد اندلاع الحرائق وحوادث أخرى متفرقة. 

وفي التفاصيل التي وردت لمنصة SY24 من المراسلين في المنطقة، استهدفت مدفعية قوات النظام السوري وروسيا بالقذائف، اليوم الأحد، الأحياء السكنية في قرية “زيزون” بسهل الغاب.

وأشار مراسلونا إلى أن فرق الدفاع المدني تواجه صعوبة كبيرة في الاستجابة عقب حالات القصف، بسبب رصد المنطقة والاستهداف المتكرر.

وفي سياق التطورات الميدانية أيضًا، أفاد مراسلنا في إدلب، بمقتل امرأة وإصابة شقيقاتها بجروح، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في بلدة “كفر سجنة” بريف إدلب الجنوبي.

وفي ريف حلب الشرقي، أفاد مراسلونا أيضًا، بإصابة طفلة برصاص طائش في مدينة الباب، لافتين إلى الأصوات التي تتعالى مطالبة بضرورة ضبط فوضى السلاح وظاهرة إطلاق الرصاص العشوائي الذي يذهب ضحيته المدنيين.

من جهة ثانية، توفي مدني وأصيب 3 آخرين بجروح بليغة، إثر حادث سير، وقع أمس السبت، على طريق مدينة حارم شمال غربي إدلب.

ووثق فريق الدفاع المدني منذ بداية العام الجاري 2021، أكثر 780 حادث، أدت لوفاة 36 شخصاً من بينهم 8 أطفال و6 نساء، فيما جرح فيها نحو 790 آخرون من بينهم 120 طفلاً.

وأمس أيضا، أخمدت فرق الإطفاء في الدفاع المدني السوري، 6 حرائق في شمال غربي سوريا، من بينها حريق في مخيم الحرش ببلدة قطمة شمالي حلب، وثلاثة حرائق حراجية في ريف إدلب، دون تسجيل إصابات بشرية.

ووثق الدفاع المدني كذلك، أكثر من 1475 حريقاً في شمال غرب سوريا منذ بداية العام الجاري، من بينها 110 حرائق في المخيمات و450 حريقاً في حقول زراعية، و75 حريقاً في غابات وأحراش، وأدت تلك الحرائق لوفاة 12 شخصاً، فيما أصيب فيها 161 آخرون.