صحفي موالي للنظام: الوضع أصبح كارثياً والشعب يفقد ثقته بالدولة!

انقلب أحد “الصحفيين” الموالين على حكومة النظام السوري، معتبراً أن “الشعب فقد ثقته بالدولة”، وأصبح يسخر حتى من الواقع الحقيقي الذي تعانيه الدولة” على حد قوله.

وقال “إياد الحسين” أحد الصحفيين الموالين للنظام السوري في منشور على صفحته في موقع “فيسبوك”، إن الشعب أصبح يسخر من العقوبات والحصار والحرب وفشل بعض المفاصل، مرجحا السبب أنه يعود لأمرين.

السبب الأول وفقاً لـ “الحسين” انعدام مصداقية إعلام الدولة “ومطبليها” بسبب حجم الكذب الذي مارسوه خلال السنوات الماضية .

أم السبب الثاني يضيف الحسين: “الرفاهية المفرطة “والخادشة للحياء” التي يعيش بها المقربون من السلطة ومسؤوليها”.

وأضاف: “الوضع أصبح كارثي بكل ما للكلمة من معنى.. ومع كل هذا التطنيش واللامبالاة واستمرار التصريحات “غير الموفقة” التي تصدر عن المسؤولين، لا أحد يعلم اذا ما كانت الفرصة لازالت قائمة لإسعاف البلد، على حد قوله.

واختتم الحسين: “الحل بالشفافية وشرح الواقع للمواطنين بدون تمييع وروايات العصر الخشبي، الحل بضرب رؤوس الفساد بقوة وبدون رحمة، علناً وأمام الشعب”.