صحفي موالي يعتبر تسليم رفات الجندي الإسرائيلي “إهانة روسية للأسد”!

انتقد الكاتب الفلسطيني “عبد الباري عطوان” مدير صحيفة “رأي اليوم”، قيام روسيا بتسليم رفات الجندي الإسرائيلي “زخريا بومل” الذي قتل عام 1982 في لبنان.

وقال “عطوان”: “نعتَرِف أنّنا أُصِبنا بحالةٍ من الصّدمةِ والغضب معاً، ونحنُ نُتابع أنباء تسليم الرئيس الروسيّ فلاديمير بوتين رُفات الجندي الإسرائيلي زخريا بومل”.

وأكد أنه “ليس من حق الرّوس، ومهما كانت درجة تحالُفهم مع سورية، الإقدام على هذه الخطوة التي تُشكّل استفزازًا وإهانةً لمشاعر العديد من حُلفائهم العرب داخِل سورية وخارجها، فماذا تركوا للأمريكان إذن؟”.

كما اعتبر “عطوان” أن تسليم رفات الجندي لإسرائيل “هدية ثمينة إلى نتنياهو”.

وكانت روسيا قد أعلنت على لسان رئيسها “فلاديمير بوتين” في لقائه رئيس وزراء اسرائيل يوم الخميس، أن “العسكريين الروس والسوريين عثروا على مكان دفن زاخاري باوميل في سوريا”، وسبق أن نشرت روسيا اليوم، في الشهر الخامس من العام الماضي، خبراً قالت فيه إن “الإرهابيون نبشوا القبور في اليرموك بحثاً عن رفات إسرائيلي”.

ويشتهر عبد الباري عطوان بمواقفه المؤيدة من إيران وحزب الله اللبناني والنظام السوري، كما أعلن عدة مرات تأييده لبشار الأسد.