صحيفة أمريكية: شبح اللاجئين يهدد الغرب أكثر من معاناة أطفال سوريا

أكدت صحيفة “الفورين بوليسي” الأمريكية، أن شبح تدفق اللاجئين الجدد يهدد الدول الغربية أكثر من معاناة الأطفال في سوريا.

ويأتي ذلك في ظل الهجمات الشرسة التي تشنها قوات النظام وروسيا وإيران ضد منطقة خفض التصعيد شمال سوريا، ونزوح نحو مليون شخص من ريفي حماة وإدلب، ومحاولتهم كسر الحدود مع تركيا للجوء إلى الدول الأوروبية.

وقالت الصحيفة، إن “الخوف من اللاجئين الجدد يثير قلق أوروبا بالفعل، وأن القوى الغربية غير راغبة في حماية السوريين من مذابح النظام إلا في حال تهديد أوروبا بموجات نزوح جديدة، عندها فقط يتم التحرك لإيقاف تلك المذابح”.

وأوضحت أن “الأسد لم يتعرض لأي عواقب على جرائمه الموثقة على نطاق واسع، ولا يوجد شيء يمنعه من ارتكاب المزيد”.

كما بيّن التقرير أن النظام السوري نفذ أكثر من 250 هجوما كيماويا على مناطق مأهولة في سوريا”، فيما وثق مقتل 900 مدني ثلثهم من الأطفال على يد النظام السوري، منذ أن جدد هجومه على إدلب مؤخراً.

يذكر أن النظام السوري ارتكب طيلة السنوات السابقة المئات من الجرائم بحق المدنيين وحاصر المدن السورية وجوع سكانها، بقصد إخضاعها، كما هجر الملايين منهم داخل وخارج سوريا.