صحيفة تكشف عن هوية آخر شخص اغتاله التحالف في إدلب

تحدثت صحيفة أمريكية عن الهجوم الذي استهدف قياديا في تنظيم “القاعدة” بمحافظة إدلب شمالي سوريا، وذلك بتاريخ 14 أيلول الجاري.

وقالت “نيويورك تايمز”، إن قوات العمليات الخاصة الأمريكية قتلت زعيماً بارزاً في تنظيم القاعدة بإدلب، بـ “سلاح سريّ” تم إطلاقه من طائرة بلا طيار.

وأكدت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين أمريكيين، أن “المستهدف هو سياف التونسي، المخطط البارز لهجمات القاعدة ضد الغرب”، مشيرة إلى أن مقتله سيعرقل عمليات فرع القاعدة المسمى حراس الدين.

وكانت طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي قد استهدفت سيارة “سنتافيه” بالقرب من مسجد الروضة في حي القصور بمدينة إدلب، ما أدى لمقتل شخصين اثنين.

وذكرت منصة SY24 حينها، أن “القصف استهدف قياديا في تنظيم حراس الدين، ويحمل الجنسية التونسية”.

وفي 13 آب/أغسطس الماضي، حيث استهدف المدعو “أبو يحيى أوزبك” بالقرب من مدينة سرمدا في ريف إدلب الشمالي، وفي 24 حزيران، قتل التحالف الدولي القيادي في تنظيم حراس الدين، “أبو القسام الأردني”، جراء استهداف سيارته على الطريق الواصل بين مدينتي إدلب وبنش.

وسبق ذلك، مقتل “فايز العكال” والي الرقة السابق في تنظيم “داعش”، إثر استهدافه على دراجة نارية على أطراف مدينة الباب بريف حلب الشرقي، في 20 حزيران الماضي.

يذكّر أن التحالف الدولي كثف خلال الأشهر الأخيرة، من استهدافه للشخصيات التابعة للتنظيمات المصنفة على قوائم الإرهاب في الشمال السوري، وتحديدا عقب تنفيذ عملية نوعية بريف إدلب، قُتل على إثرها زعيم تنظيم داعش “أبو بكر البغدادي”.