صفقة تبادل أسرى بين النظام السوري و “قوات شيخ الكرامة” في السويداء

جرت عملية تبادل أسرى بين مسلحين محليين “قوات شيخ الكرامة” في محافظة السويداء من جهة، واستخبارات النظام السوري من جهة أخرى.

ووفقاً للمرصد السوري، أفرجت استخبارات النظام عن شاب من أبناء صلخد في ريف محافظة السويداء بعد اعتقاله من قبلها في الشهر المنصرم وهو ينتمي للفصائل المحلية في السويداء، لترد الفصائل المحلية في السويداء آن ذاك وتقوم باعتقال 5 ضباط من قوات النظام وعنصرين ينتميان لـ “حزب الله” اللبناني ومتطوع في المخابرات العسكرية.

وجرت عملية التبادل يوم أمس بعد أن أطلقت الفصائل المحلية سراح الضباط وعناصر “حزب الله” اللبناني وتم إطلاق سراح الشاب من أبناء السويداء.

وسبق أن طالبت قوات “شيخ الكرامة” طالب بفك أسر أحد عناصرها المحتجزين لدى أجهزة المخابرات التابعة لقوات النظام، تزامنا مع إعلان قوات “شيخ الكرامة” في بيان، احتجازها عنصرين اثنين من ميليشيات “حزب الله” اللبناني، على طريق سميع أثناء بريف السويداء.

وطالبت قوات “شيخ الكرامة” في البيان بإطلاق سراح عنصرها المختطف مقابل إطلاق سراح العنصرين اللذين جرى اختطافهما بالإضافة لضباط آخرين من قوات النظام محتجزين لدى قوات “شيخ الكرامة”.

كما أكدوا في البيان استمرارهم في الاستنفار وجاهزيتهم لجميع الاحتمالات في حال التصعيد من قبل قوات النظام والميليشيات.

وأفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قوات النظام احتجزت امرأة، أثناء عودتها من دمشق إلى السويداء دون توجيه تهمة واضحة.

في سياق ذلك، اعتقل عناصر الفصائل المحلية في السويداء، في 13 مارس/آذار، أربعة عناصر من الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام، قرب دوار “الباسل” مدخل مركز محافظة السويداء، وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عن احتجاز المرأة.