صفقة تبادل أسرى بين النظام والمعارضة في ريف حلب

جرت عملية تبادل للأسرى بين الفصائل المقاتلة وقوات النظام قرب مدينة الباب شرقي حلب، في إطار تفاهمات مسار أستانا، المتفق عليه بين روسيا وتركيا وإيران.

وقالت مصادر في مدينة الباب لـ “الأناضول” التركية، إن عملية تبادل الأسرى جرت في بلدة تادف الواقعة تحت سيطرة النظام، والتابعة إداريا لمدينة الباب التي تسيطر عليها الفصائل المعارضة.

وأشارت إلى أن النظام السوري أطلق سراح 10 أسرى، وفي المقابل أطلقت الفصائل سراح 10 أسرى لديها من النظام.

وأكدت أن عملية الإطلاق المتبادل لسراح الأسرى، تأتي في إطار القرارات الصادرة في الاجتماع الـ 10 للدول الضامنة لمحادثات أستانا حول سوريا، بمدينة سوتشي الروسية في تموز الماضي. وتشير التوقعات إلى أن النظام يحتجز لديه 1500 أسير على الأقل.

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة الكازاخية أستانة يومي 28 و29 نوفمبر / تشرين الثاني الحالي، الجولة الـ 11 لمحادثات أستانا حول سوريا.