صواريخ التاو تقتل عشرات الجنود للنظام وميليشيات إيران في حلب وإدلب

قُتل العشرات من جنود النظام، أمس الثلاثاء، نتيجة استهداف تجمعاتهم من قبل الجيش الوطني في الشمال السوري، بصواريخ التاو الأمريكية.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير خلال الساعات الماضية، عن تدمير عدد من الأهداف العسكرية للنظام وميليشيات إيران على محاور القتال في حلب وإدلب، جراء استخدام الصواريخ الموجهة بكثافة.

وبثت الجبهة الوطنية للتحرير فيديوهات لتدمير بعض الأهداف، وكان أبرزها استهداف تجمع لمقاتلين من جيش النظام وتفجير دبابة ورشاش 23 على محور “داديخ” في ريف إدلب الشرقي، إضافة إلى استهداف سيارة عسكرية ومجموعة من قوات النظام على محور “الطليحة” في الريف ذاته.

وكانت الجبهة قد أعلنت في وقت سابق عن تدمير عدد كبير من الآليات العسكرية وقتل وجرح الآلاف من جنود النظام والميليشيات الموالية لروسيا وإيران، جراء استهدافهم بصواريخ التاو على جبهات الشمال السوري.

يذكر أن قوات الحلف السوري الروسي الإيراني تهاجم الشمال السوري بهدف السيطرة على الطرق الدولية، منذ 10 أشهر تقريباً.