fbpx

صواريخ النظام تستهدف محيط نقطة تركية في إدلب

قصفت قوات النظام والميليشيات الموالية لها، اليوم الأربعاء، محيط إحدى النقاط التركية في شمال غرب سوريا، في ظل استمرار حملة التصعيد العسكرية على جبل الزاوية في إدلب.

وقال مراسلنا إن “عدداً من الصواريخ التي أطلقت من مواقع قوات النظام وميليشياتها في ريف حماة، سقطت بالقرب من النقطة التي يتمركز فيها قوات تابعة للجيش التركي في قرية قوقفين بريف إدلب الجنوبي”.

وذكر أن “استهداف محيط النقطة التركية، تزامن مع قصف مدفعي وصاروخي على قرى وبلدات جبل الزاوية وريف حماة، من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها”.

وفي 23 حزيران الماضي، تعرضت النقاط الجيش التركية في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، ومحيط بلدة كنصفرة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، لقصف مدفعي من قبل قوات النظام، ما أدى إلى إصابة عدد من الجنود الأتراك، في حين ردت القواعد العسكرية التركية، بالصواريخ، مستهدفة المواقع التي يتحصن داخلها جيش النظام في محيط جبل الزاوية ومدينة سراقب بريف إدلب.

يشار إلى أن قوات النظام والميليشيات الموالية لروسيا وإيران تقصف مناطق المعارضة في الشمال السوري، بشكل عنيف، منذ بداية حزيران الماضي وحتى الآن، وأسفر ذلك عن مقتل أكثر من 40 مدنياً بينهم أطفال ونساء.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات الموالية لروسيا وإيران تواصل عملياتها العسكرية في الشمال السوري، بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار المعلن منذ الخامس من آذار 2020