fbpx

صواريخ روسيا تقتل أربعة مدنيين في خان شيخون بإدلب

 

 

شنَّت طائرة حربية تابعة لسلاح الجو الروسي، اليوم الثلاثاء، غارة جوية على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لمقتل وجرح سبعة مدنيين.

وقال مراسلنا في إدلب، إن “أربعة مدنيين قتلوا وأصيب ثلاثة آخرين نتيجة قصف روسي بالصواريخ الفراغية على مدينة خان شيخون”.

وكانت عدة عائلات نازحة قد عادت قبل أيام إلى مدينة خان شيخون بعد إبرام اتفاقية وقف إطلاق النار بين النظام السوري وفصائل المعارضة.

وأعلن النظام يوم الاثنين الماضي انتهاء العمل بوقف إطلاق النار واستئناف العمليات العسكرية في إدلب، ونفذت طائراته المروحية والحربية عدة غارات على ريفي حماة وإدلب، وتسببت بمقتل أربعة مدنيين من عائلة واحدة نتيجة استهداف مدينة مورك في ريف حماة الشمالي بالبراميل المتفجرة.

يذكر أن الحملة العسكرية التي بدأتها قوات الحلف الروسي والسوري منذ بداية شهر شباط الماضي، أسفرت عن مقتل أكثر من 1184 شخصاً بينهم 328 طفلاً و 25 مسعفاً وعاملاً إنسانياً في حلب وحماة وإدلب، وأجبرت مئات الآلاف من السكان على النزوح من المناطق المستهدفة.