fbpx

11 طفلا ًبين ضحايا القصف الروسي على جنوب حلب !

القصف الروسي على جنوب حلب
القصف الروسي على جنوب حلب

قتلت الطائرات الحربية الروسية بصواريخها الفراغية، يوم الخميس (1 شباط/فبراير)، سبعة أشخاص من عائلة واحدة بينهم خمسة أطفال في بلدة “جزرايا” بريف حلب الجنوبي.

كما قتل مدني نتيجة قصف جوي مماثل تعرضت له قرية “الجديدة” جنوب حلب، فيما قتل ثلاثة أطفال بانفجار قنبلة من مخلفات القصف الروسي السابق، على بلدة “الهوتة” في ريف حلب الغربي.

وشنت المقاتلات الحربية الحربية الروسية عشرات الغارات الجوية على قرى “أم الكراميل، تل علوش، الواسطة”، بالتزامن مع قصف مدفعي لقوات النظام، طال قرى ” تل باجر، مريودة ومكحلة” في ريف حلب الجنوبي.

وارتكبت الطائرات الحربية الروسية مجزرة في قرية “طلافح” بريف حلب الجنوبي، مساء يوم الأربعاء الماضي، حيث قتل ستة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال وسيدتان ورجل من عائلة واحدة، كما أصيب عدد من المدنيين بينهم أشخاص بترت أطرافهم، نتيجة القصف المكثف الذي استهدف القرية.

الكلمات الدليلية