fbpx

ضحايا مدنيون وخروج مستشفى عن الخدمة نتيجة غارات جوية على ريف حمص

كثَّفت طائرات النظام السوري غاراتها على مدن وبلدات ريف حمص الشمالي، يوم الأحد (29 نيسان/أبريل)، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي، تسبب بسقوط العديد من الضحايا في صفوف المدنيين.

وقال مراسلنا إن “طائرات النظام السوري شنتّ أكثر من 50 غارة جوية على بلدات (المكرمية، الزعفرانة، عزالدين، سليم، الحمرات)، ما تسبب بوقوع العديد من الجرحى في صفوف المدنيين، بالإضافة لخروج مستشفى الزعفرانة عن الخدمة فضلاً عن أضرار مادية كبيرة في ممتلكات المدنيين ذلك بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف”.

وأضاف المراسل، أن “عدداً من المدنيين أصيبوا بجروح خطيرة أيضاً، بعد قصف قوات النظام السوري قرية القنيطرات بريف حمص الشمالي وطلف بريف حماة الجنوبي، كما تعرضت بلدتي تير معلة والغنطو لقصف مدفعي مماثل، أسفر عن وقوع أضرار مادية”.

وجرت مفاوضات مباشرة بين مفاوضين عن ريف حمص الشمالي ومندوبي عن قاعدة “حميميم” الروسية، وفشلت بسبب فرض روسيا وجود مندوبي عن النظام السوري، الأمر الذي رفضته لجنة المفاوضات في ريف حمص.

الكلمات الدليلية