fbpx

ضحايا من عائلة واحدة بسبب حادث مروري في إدلب

ذكرت مصادر محلية أن سيارة انحرفت على أوتوستراد باب الهوى في محافظة إدلب شمال سوريا، ما إدى إلى سقوط قتلى وجرحى من عائلة واحدة.

ووفقاً للمصادر فإن “السيارة كانت تقل عائلة من مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، حيث انحرفت عن مسارها بالقرب من بلدة باتبو في ريف المحافظة الشمالي”.

وأسفر الحادث عن وفاة رجل وزوجته، وإصابة أطفالهما الأربعة برضوض متعددة.

وأشارت المصادر إلى أن “الأطباء في مشفى باب الهوى قاموا بإجراء عمل جراحي للأم التي وصلت إلى المشفى وقد فارقت الحياة، وتمكنوا من إنقاذ جنينها وإنعاشه”.

وتشهد إدلب من حين لآخر حوادث سير تؤدي لسقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى، وذلك بسبب شبكة الطرق السيئة التي تعرضت لأضرار كبيرة جراء القصف الذي تتعرض له من قبل النظام السوري وروسيا منذ سنوات طويلة.

وأرجع ناشطون الارتفاع الكبير في معدل حوادث السير في الشمال السوري، إلى عدم وجود إشارات مرورية على الطرق، إضافة إلى كونها دائمة الاكتظاظ، وتشهد ازدحاماً مرورياً على الدوام.

ويؤوي الشمال السوري حالياً حوالي 4 ملايين شخص، في ظل عدم توفر أبسط مقومات الحياة في المنطقة، إضافة إلى الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تزيد من معاناة السكان.