ضحية وجرحى بقصف للنظام على أكثر مدينة تأوي نازحين ومهجرين في إدلب

قصفت قوات النظام والميليشيات الموالية لها، بعد منتصف الليل، مدينة الدانا في ريف إدلب الشمالي، التي تعتبر أكثر مدينة تضم نازحين ومهجرين شمال سوريا.

وقال مراسلنا “أيهم البيوش” إن “عشرات القذائف المدفعية سقطت على الأحياء السكنية في مدينة الدانا، ومحيطها، ما أدى لمقتل نازح من خان شيخون وإصابة ثلاثة مدنيين”.

وتضم مدينة الدانا في ريف إدلب، نحو 100 ألف مدني من المهجرين والنازحين على الأقل، الأمر الذي يهدد بارتكاب مجازر مروعة في حال بدء النظام وميليشياته بقصف المدينة بشكل مكثف.

وشنت المقاتلات الحربية الروسية، اليوم الثلاثاء، غارات جوية على بلدة السحارة في ريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

يذكر أن قوات الحلف السوري والروسي والإيراني تهاجم الشمال السوري منذ 10 أشهر تقريباً، وأسفرت عملياتها عن مقتل آلاف المدنيين في حلب وحماة وإدلب، ونزوح أكثر من مليون مدني من منازلهم باتجاه المناطق الأكثر أمناً بالقرب من الحدود التركية.