طائرات النظام ترتكب مجزرة بحق المدنيين في جسر الشغور

 

 

كثفت طائرات النظام السوري وروسيا، اليوم الخميس، من استهدافها للمدن والبلدات الواقعة ضمن منطقة “خفض التصعيد” في محافظة إدلب.

وقال مراسلنا “أحمد الأخرس”، إن “طائرات النظام الحربية قصفت بثمانية صواريخ فراغية الأحياء السكنية في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، ما أدى إلى مقتل ثمانية مدنيين بينهم أطفال ونساء”.

كما أُصيب 19 مدنياً جلهم من الأطفال والنساء في قرية الكفير بريف مدينة جسر الشغور الشرقي، إثر غارة جوية شنتها طائرات النظام على القرية.

وأكد “أيهم البيوش” أن “الطيران الحربي الروسي استهدف بأكثر من 10 غارات جوية مركز الدفاع المدني في خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، الأمر الذي تسبب بدمار في المركز وأضرار مادية في الآليات”.

يذكر أن الحملة العسكرية التي تنفذها قوات النظام السوري والميليشيات المرتبطة بروسيا شمال سوريا، أسفرت عن مقتل أكثر من 950 مدنياً في حلب وحماة وإدلب، وإجبار ما يزيد عن 650 ألف شخص على النزوح من منازلهم، إضافةً إلى تدمير العشرات من المشافي والمراكز الطبية والمؤسسات المدنية، وذلك منذ بداية شهر شباط الماضي وحتى الآن.