طائرات النظام تقتل مدنيين في حلب

سقط العديد من القتلى والجرحى بينهم نساء وأطفال، اليوم الجمعة، جراء قصف جوي مكثف تتعرض له بلدات وقرى ريف حلب الغربي.

وقال مراسلنا إن “القصف الجوي الذي نفذته طائرة حربية تابعة للنظام على منطقة عويجل في محيط بلدة كفرناها بريف حلب الغربي، أدت لمقتل طفلين وإصابة رجل وثلاث سيدات”.

كما أصيب عدة مدنيين على أطراف مدينة الأتارب بريف حلب، نتيجة تعرض منازلهم للقصف بأربع غارات جوية.

وتتعرض بلدات “كفرناها – خان العسل – المنصورة – كفر داعل”، ومنطقة جمعية الكهرباء ومنطقة زهرة المدائن في ريف حلب الغربي، لليوم الثاني على التوالي، لقصف مكثف بالصواريخ الفراغية وقذائف المدفعية الثقيلة من من قبل طائرات النظام وقواته.

وتشهد بلدات وقرى ريف حلب الغربي، حركة نزوح واسعة، حيث غادرت مئات العائلات من منازلها باتجاه المناطق الحدودية الأكثر أمنًا.

يذكر أن مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان دعت في وقت سابق، اليوم الجمعة، لوقف فوري للقتال في إدلب، وأكدت استمرار قتل المدنيين بضربات جوية وأرضية، بينهم عشرات سقطوا منذ وقف إطلاق النار.

الكلمات الدليلية