طائرات النظام وروسيا تدمر المؤسسات الخدمية في كفرنبل جنوبي إدلب

 

 

كثفت الطائرات الحربية والمروحية التابعة للنظام وروسيا، من غاراتها على مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، حيث تتعرض المدينة يومياً للقصف بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية.

واستهدفت الطائرات الروسية والسورية مدينة كفرنبل أمس الثلاثاء بعدد كبير من الغارات الجوية، مما أدى لدمار كبير في المدينة.

وقال مراسلنا “أيهم البيوش”، إن “الغارات الجوية تستهدف المرافق العامة والمؤسسات الخدمية بشكل مقصود، حيث تم قصف محطة المياه والمجمع التربوي وملعب المدينة، مما أدى لخروجها جميعاً عن الخدمة”.

وسبق أن بث ناشطون تسجيلاً مصوراً يظهر السوق الشعبي وبعض أحياء المدينة وهي مدمرة بشكل كامل بفعل الصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة التي تستهدف “كفرنبل” بكثافة منذ إعلان النظام عن انتهاء العمل بنظام وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه روسيا في نهاية شهر آب الماضي.

يذكر طائرات روسيا والنظام تهاجم مدن وبلدات الشمال السوري منذ بداية شهر نيسان الماضي، وأدت غاراتها لمقتل ما لا يقل عن 1200 مدني حتى الآن، إضافة إلى تدمير مئات المرافق العامة والمشافي ومراكز الدفاع المدني والمؤسسات الخدمية.