طائرات روسيا تواصل قتل المدنيين في إدلب وحلب

واصلت طائرات النظام وروسيا، اليوم الثلاثاء، قصف مدن وبلدات الشمال السوري، ما أدى لمقتل وإصابة العديد من المدنيين.

وقال مراسلنا “أحمد الأخرس”، إن “مدنيين اثنين فارقا الحياة جراء قصف جوي روسي استهدف محيط بلدة البارة في ريف محافظة إدلب، كما أصيب عدة مدنيين بقصف مماثل استهدف بلدات دير سنبل ومعصران ومعرشمارين”.

وفي حلب، أفاد مراسلنا “رامي السيد”، بأن طيران النظام وروسيا نفذ عشرات الغارات الجوية على مناطق الشاميكو وكفر داعل والمنصورة وخان العسل وتقاد ورحاب في ريف المحافظة الغربي”.

وأكد أن “طفلاً يبلغ من العمر 10 أعوام قضى نتيجة القصف الروسي على بلدة تقاد”.

وعملت فرق الدفاع المدني على نقل الجرحى من المناطق المستهدفة إلى المشافي الميدانية.

وكانت الطائرات الحربية الروسية قد كثفت أمس الاثنين، من غاراتها على قرى وبلدات محافظتي إدلب وحلب، ما أدى لمقتل تسعة مدنيين وإصابة العشرات.

يذكر أن قوات النظام وروسيا قتلت منذ بدء الهدنة المعلنة من قبل روسيا وتركيا في 12 كانون الثاني وحتى 20 كانون الثاني، ما لا يقل عن 50 مدنياً في حلب وإدلب.

الكلمات الدليلية