fbpx

طائرات روسية تهاجم جبل الزاوية في إدلب

جددت المقاتلات الحربية الروسية، الإثنين 26 تموز، قصفها لجبل الزاوية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقال مراسلنا إن “الطائرات الروسية نفذت عدة غارات جوية صباح اليوم، مستهدفةً محيط بلدة بليون والمناطق المحيطة في بلدة كنصفرة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي”.

وذكر الدفاع المدني السوري أن الفرق التابعة له تأكدت من عدم وجود إصابات، في ظل صعوبة في الوصول إلى الأماكن المستهدفة، بسبب رصد المنطقة عن طريق طيران الاستطلاع.

والخميس الماضي، ارتكبت قوات النظام وروسيا مجزرة راح ضحيتها 7 مدنيين بينهم 4 أطفال، بالإضافة إلى عدد من الجرحى والمصابين كلهم من عائلة واحدة، جراء قصف استهدف قرية “إبلين” في جبل الزاوية جنوبي إدلب. 

والثلاثاء، استهدفت قوات النظام سيارة مدنية بصاروخ موجه على الطريق الواصل بين بلدتي “بداما – الزعينية” في ريف إدلب الغربي، ما أدى إلى مقتل العامل الإنساني “إياد اللري”، إضافة إلى إصابة 19 شخصاً بينهم 5 أطفال.

 

ومنذ بداية حزيران الماضي، يشهد الشمال السوري تصعيداً عسكرياً من قبل قوات النظام وروسيا، ما تسبب بوقوع عدد من الضحايا والإصابات بين المدنيين.

يشار إلى أن قوات النظام والميليشيات الموالية لها، تواصل ارتكاب الخروقات والانتهاكات في منطقة خفض التصعيد في شمال غربي سوريا، بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار المبرم منذ الخامس من آذار 2020.

الكلمات الدليلية