fbpx

طائرة مسيرة تقصف سيارة في إدلب

نفذت طائرة يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، اليوم الإثنين، غارة جوية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقال مراسلنا إن “الغارة استهدفت سيارة على الطريق الواصل بين مدينة إدلب ومدينة بنش بريف المحافظة الشرقي، ما أدى إلى احتراقها بالكامل، ومقتل من كان داخلها”، مشيراً إلى أنه “لم يتعرف أحد على هوية المستهدفين حتى الآن”.

وأكدت مصادر محلية، أن ثلاثة أشخاص من تنظيم “حراس الدين” كانوا داخل السيارة المستهدفة، ومنهم القائد العسكري “أبو حمزة اليمني” وهو سوري الجنسية، إضافةً إلى الشرعي “أبو البراء التونسي”، إلا أن التنظيم لم يصدر أي بيان حول الحادثة.

في حين، أعلن الدفاع المدني السوري أن فرقه انتشلت الجثة وسلمتها للطبابة الشرعية في مدينة إدلب، إضافة إلى تأمين المكان لحماية المدنيين.

يشار إلى أن البنتاغون الأمريكي أعلن في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي، عن اغتيال المدعو “أبو ذر المصري” عضو مجلس الشورى في تنظيم “حراس الدين”، وذلك عقب قصف سيارته من قبل طائرة مسيرة بالقرب من بلدة “عرب سعيد” في ريف إدلب.

كما شهدت الفترة ذاتها، مقتل العديد من الشخصيات البارزة في تنظيم “حراس الدين”، وذلك جراء استهدافهم من قبل طائرات التحالف الدولي.

ومطلع كانون الأول/ديسمبر 2020 الماضي، أعلن برنامج “مكافآت من أجل العدالة” التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، أمس الإثنين، عن مكافآت متعددة بقيمة 5 ملايين دولار لكل من يدلي بمعلومات عن عدد من قادة تنظيم “حراس الدين” في سوريا.