fbpx

طالبة سوريّة تتفوق بالمرتبة الأولى في الثانوية العامة بالأردن وتحرج سفارة النظام

حصلت الطالبة السورية “سارة أحمد عطري” على المرتبة الاولى في الثانوية العامة في الاردن، متفوقة على جميع أقرانها بمعدل 98,9%، فيما تجنبت سفارة النظام بالأردن نشر اسم سارة بين أسماء المتفوقين من أبناء الجالية وأسقطته عن قوائمها المنشورة عمداً لأنها وعائلتها من أهل الثورة.

وتعمّد المسؤولون في سفارة النظام السوري بالأردن إسقاط اسم سارة من قوائم المتفوقين، كونها تنتمي لعائلة ثورية معروفة بمواقفها المعارضة للأسد وأركان نظامه.

واحتفى ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بنجاح سارة التي تفوقت على أقرانها بمعدلٍ ممتاز، بالرغم من كل الصعوبات التي تواجه الطلاب في المهجر، بعد انخراطهم بمستوى تعليم مختلف عما كان في سوريا.

وتظهر سارة في صورة تفوقها وهي ترتدي علم الثورة السورية في يدها، وكان تعقيبها حول الأمر بأن حدود الأوطان كاذبة وأن أوطاننا في قلوبنا وأن هذا العلم بمسؤولية حمله تكليفٌ لا تشريف وعلينا أن نرقى لنبني آمالنا .

وحقق السوريون لا سيما الطلاب منهم في المهجر نجاحات ملفتة للنظر بتفوقهم في جميع المجالات، متجاوزين كل العوائق من اللغة واختلاف الثقافة والبيئة الجديدة، جعلت منهم محط انتباه وتكريم، كما في الجامعات التركية التي يحقق السوريون فيها نجاحات كل عام.