fbpx

طفل سوري يُقتل على يد ابن مقاتل أجنبي في إدلب!

قتل طفل سوري على يد ابن أحد المقاتلين الأجانب في مدينة “حارم” بريف إدلب الشمالي، الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة لدى سكان المنطقة.

وقالت مصادر محلية، إن “الحادثة وقعت في مدينة حارم أمس الأربعاء، وذلك خلال مشاجرة بين الطفل الذي يدعى سامر، وابن مقاتل تركستاني، قام على إثرها الأخير بطعن الأول بآلة حادة، ما تسبب بمقتله على الفور”.

ووفقا لشهود عيان، فإن “والد الطفل الأجنبي الذي ينتمي للحزب التركستاني، وبعد وقوع الجريمة، قام مع عدد من رفاقه بمهاجمة والد الضحية، وحطموا محتويات البقالية التي يملكها في المدينة”.

وأثارت الجريمة ردود فعل غاضبة بين السكان، حيث طالبوا بمحاكمة عادلة للقاتل ووالده، مؤكدين أن “الضحية وحيد لعائلته”.

يذكر أن “هيئة تحرير الشام” اعتقلت خلال العام الحالي العديد من المقاتلين الأجانب المتواجدين في الشمال السوري، بتهمة ارتكاب جرائم واختطاف مدنيين لإجبار ذويهم على دفع فدية مالية مقابل إطلاق سراحهم، بالإضافة إلى مهاجمة مواقع عسكرية للفصائل.

الكلمات الدليلية