عبوة ناسفة تقتل طبيب أسعف آلاف الجرحى في درعا!

نفذ مجهولون أمس الأحد، ثلاث عمليات اغتيال في محافظة درعا، طالت طبيب عمل لسنوات في المشافي الميدانية، وشخصيتان مقربتان من مخابرات النظام الجوية.

وقال مراسلنا إن “الطبيب مأمون الحريري فارق الحياة جراء انفجار عبوة ناسفة أمام عيادته في بلدة بصر الحرير بريف درعا الشرقي”.

وذكر أن “الحريري عمل لسنوات طويلة في المشافي الميدانية بدرعا، وهو شقيق الطبيب حسن الحريري الذي قضى بقصف جوي تعرض له أثناء مساعدته للجرحى قبل دخول النظام إلى المحافظة”.

كما قام مجهولون بإطلاق النار على سيارة كانت تقل “بشار محمود غزاوي” و”همام طالب العيد” العاملين في المخابرات الجوية في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي.

وأدى الهجوم لمقتل “عزاوي” وإصابة “العيد” بجروح بالغة.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال بشكل متكرر، تطال شخصيات موالية للنظام السوري وإيران وروسيا، وأخرى كانت قد شاركت بأي شكل من الأشكال في الثورة السورية.

الكلمات الدليلية