عشرات الضحايا سقطوا في إدلب خلال الساعات الأخيرة

قُتل وأُصيب العشرات من المدنيين، خلال الـ 24 ساعة الماضية، نتيجة القصف المكثف الذي تشنه قوات النظام والطائرات الحربية الروسية على قرى وبلدات ريف محافظة إدلب شمال سوريا.

وقال مراسلنا، إن “حصيلة ضحايا المجزرة التي ارتكبتها طائرة روسية بعد قصفها بصواريخ شديدة الانفجار للأحياء السكنية في قرية جبالا بريف إدلب، ارتفعت إلى 13 قتيلاً بينهم أطفال ونساء”.

وتسببت غارات مشابهة استهدفت مناطق سكنية في خان شيخون ومعرشورين، بمقتل ستة مدنيين على الأقل، إضافة إلى إصابة أكثر من 10 آخرين جلهم نساء وأطفال، إضافة إلى مقتل سيدة وإصابة أطفالها الأربعة بجروح متفاوتة في بلدة كفر بطيخ بريف إدلب.

كما تعرضت قرية “معرة حرمة” بريف المحافظة الجنوبي، لقصف جوي من طائرة حربية، بعد منتصف ليلة الثلاثاء، ما أدى إلى سقوط ضحيتين وعدد من الجرحى المدنيين.

يذكر أن الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام وروسيا على مناطق المعارضة شمال سوريا، تسببت بمقتل أكثر من 650 مدنياً ونزوح آلاف المدنيين من منازلهم، إضافة إلى تدمير عشرات المراكز الطبية والمؤسسات المدنية.