عقب بدء معركة “نبع السلام”.. ضحايا مدنيون بقصف وانفجار في حلب

 

 

قُتل مدني وأصيب أكثر من 10 آخرين، خلال الساعات الأخيرة، جراء انفجار وقصف صاروخي ومدفعي على ريف حلب الشرقي.

وقال مراسلنا، إن “الانفجار الذي وقع بالقرب من دوار السنتر في مدينة الباب، ناجم عن دراجة نارية مفخخة، وأدى إلى إصابات في صفوف المدنيين”.

في حين ضبطت قوى الشرطة والأمن العام الوطني دراجة مفخخة أخرى، على المدخل الجنوبي لمدينة جرابلس”.

وعقب إعلان بدء عملية “نبع السلام” مساء يوم الأربعاء، هاجمت ميليشيات “سوريا الديمقراطية” الأحياء السكنية في مدينة جرابلس، بالصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة، الأمر الذي تسبب بمقتل شخص وإصابة ستة مدنيين.

كما تعرضت مدينة مارع بريف حلب الشمالي، للقصف بقذائف المدفعية من قبل الميليشيات، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

يذكر أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أعلن مساء الأربعاء بدء قوات الجيشان التركي والوطني السوري عملية “نبع السلام” للسيطرة على مناطق ميليشيات “سوريا الديمقراطية”، بغية تأمين الحدود السورية التركية وإقامة منطقة آمنة شرق سوريا.