fbpx

على طريق الرقة حلب.. مجهولون يأسرون عناصر للفرقة الرابعة!

أفادت مصادر ميدانية ومحلية، بتعرض عناصر يتبعون للفرقة الرابعة المدعومة من إيران، للأسر على يد مجهولين يعتقد أنهم يتبعون لتنظيم “داعش”، في محافظة الرقة.

وذكر “أحمد حمادي” المهتم بتوثيق ورصد أخبار الميليشيات الإيرانية وقوات النظام السوري، لمنصة SY24، أن “مجهولين يرجح أنهم يتبعون لتنظيم داعش، أقدموا على أسر عناصر حاجز تابع للفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري، وذلك على طريق الرقة حلب”.

وأكد المصدر أن العملية جاءت بعد “نصب حاجز طيار لهم على طريق حلب الرقة”، مشيرا إلى أنه من بين العناصر “ضابطين من ميليشيا حزب الله، إضافة إلى 4 عناصر يتبعون لهم”.

ولفت مصدرنا إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، وبين الفترة والأخرى يتم رصد عناصر النظام السوري وميليشياته، ونصب الكمائن لهم من قبل مجموعات لا تفصح عن هويتها، واستهدافهم.

ونهاية آذار/مارس الماضي، هاجم مسلحون مجهولون، نقطة عسكرية لقوات النظام وميليشيا “حزب الله” اللبنانية في القلمون الشرقي بريف دمشق.

وقالت مصادر محلية، إن حاجزاً عسكرياً لقوات النظام السوري وميليشيا “حزب الله” اللبنانية، على الطريق الواصل بين الضمير – الرحيبة في القلمون الشرقي، تعرض مساء أمس للهجوم من قبل مجهولين.

ووفقاً للمصادر، فإن مجهولين استخدموا الأسلحة الفردية في الهجوم، الذي أدى إلى مقتل وجرح العديد من عناصر الحاجز.

وفي الفترة ذاتها، أفادت عدة مصادر سورية معارضة، بمصرع عنصرين يتبعان لميليشيا حزب الله، جراء اشتباك مسلح مع عناصر من الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري والمدعومة من إيران.

وذكرت المصادر المعارضة أن عنصرين ينحدران من مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، لقي مصرعهما، أمس الإثنين، نتيجة مشاجرة تحولت إلى إطلاق نار مع عناصر يتبعون للفرقة الرابعة.

وأشارت المصادر إلى أن الحادثة وقعت عند حاجز شركة الاستصلاح في مدخل مدينة دير حافر شرقي حلب.

الكلمات الدليلية