اغتيال قيادي سابق يعمل مع الأمن العسكري في درعا

 

 

قام مجهولون بإطلاق النار على القيادي السابق في الجيش الحر المدعو “أحمد فهد الحشيش”، في محافظة درعا.

وقال مصدر خاص لـ SY24، إن “الحشيش القيادي السابق في ألوية الفرقان تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين على طريق الواصل بين مدينة اليادودة ومدينة المزيريب بالقرب من الجامعات، ما أدى لمقتله على الفور”.

وذكر المصدر أن “القيادي السابق كان مسؤولاً عن سرية النقل في ألوية الفرقان، وبعدها عمل على إدخال الجرحى إلى الأردن عبر الحدود”.

وبعد إبرام التسوية بين فصائل المعارضة وجيش النظام برعاية روسية، انضم القيادي السابق إلى فرع الأمن العسكري في درعا.

وتشهد محافظة درعا منذ تموز عام 2018 الماضي، مواجهات بين الميليشيات الممولة من قبل روسيا وإيران، حيث تسعى كل جهة لبسط سيطرتها على الجنوب السوري من خلال تنفيذ عمليات اغتيال تطال القادة وأصحاب النفوذ من الطرفين في المنطقة.