غارات جوية روسية تستهدف المدنيين في إدلب وحلب

نفذت المقاتلات الحربية الروسية والسورية، في الساعات الماضية، عشرات الغارات الجوية على قرى وبلدات الشمال السوري، مستخدمة الصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية.

وقال مراسلو SY24 إن الطيران الروسي شن غارات جوية مكثفة على مدينتي أريحا وكفرنبل ومنطقة جبل الزاوية وقريتي بزابور وقميناس في ريف إدلب، ما أدى لنزوح المزيد من المدنيين نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

كما شنت المقاتلات الحربية غارات مماثلة على قرية “المسطومة” في ريف إدلب، بعد ساعات قليلة من إنشاء الجيش التركي لنقطة عسكرية جديدة في القرية.

وفي حلب، شنَّت الطائرات الحربية عدة غارات جوية على الفوج 111 بالقرب من النقطة التركية، وعلى بلدة كفرنوران وتقاد في ريف حلب الغربي.

وتحدثت مصادر محلية عن مقتل أربعة أشخاص بالقرب من منطقة سرمين في إدلب، ومعارة النعسان في ريف حلب، ولم تتمكن منصة SY24 من التأكد من صحة تلك المعلومات.

يذكر أن قوات الحلف السوري الروسي الإيراني تهاجم الشمال السوري، منذ قرابة العام، ما أدى لمقتل آلاف المدنيين ونزوح مليون مدني على الأقل من منازلهم في حلب وإدلب نحو الحدود التركية.