غارة جوية تستهدف حي ركن الدين الخاضع لسيطرة النظام وسط دمشق.. واتهامات للإرهابيين!

شن الطيران الحربي “يُعتقد أنه روسي” غارة جوية عنيفة استهدفت حي “ركن الدين” الخاضع لسيطرة النظام السوري وسط العاصمة السورية دمشق، ما أدى لوقوع عدد من القتلى والجرحى.

وتنكّر النظام السوري للغارة الجوية، متهماً كما العادة ما يسميها “الفصائل الإرهابية” في الغوطة الشرقية بقصف الحي بالقذائف، الأمر الذي نفاه الموالون بالمطلق مؤكدين أن القصف مصدره طائرة حربية.

وعلّق أحد الموالين للنظام على خبر القصف قائلاً: “ركن الدين قصدكم يلي بالمريخ؟ لأن ركن الدين يلي بالشام ضربتها الطيارة، بس يلي بالمريخ ما بعرف إذا قذائف” وذلك في طريقة ساخرة على رواية النظام السوري.

وحتى اللحظة لم تتضح ملابسات الغارة الجوية، بينما قال آخرون إنها جاءت بالخطأ من الطيران الروسي، ما أدى لوقوع عدد من الضحى، في حين سنوافيكم بالتفاصيل فور ورودها.

الكلمات الدليلية