fbpx

غداً موعد الاقتراع في الخارج.. والنظام يهاجم ألمانيا

ردّ المدير الإقليمي للمنظمة العربية الأوروبية لحقوق الإنسان “محمد كاظم هنداوي”، على ادعاءات النظام السوري بأن ألمانيا تمنع السوريين على أراضيها من المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

كلام “هنداوي” جاء في تصريح لمنصة SY24، وتعليقا على ما تحدث به معاون وزير الخارجية والمغتربين التابع للنظام، المدعو “أيمن سوسان”، بأن كلا من “تركيا وألمانيا منعتا السوريين القاطنين على أراضيهم من ممارسة حقهم الدستوري في المشاركة بالانتخابات الرئاسية السورية”.

وقال “هنداوي” إن “سوسان منفصل عن الواقع، فالسوريين ليسوا سياحا في ألمانيا بل هم لاجئين وسبب لجوئهم هو النظام نفسه الذي يدعمه هذا الشخص”.

وأضاف أن “ألمانيا تنبه السوريين من أجل مصلحتهم وخشية عليهم من الوقوع في فخ المشاركة في عملية الانتخابات أو تأييدها، لأن من سيشارك يعد متناقضا مع أقواله التي أدلى بها أمام المحاكم الأوروبية بأن سبب لجوئه هو النظام المجرم”.

وأوضح أن “التعامل مع النظام أصلا يُفقد الشخص صفة اللجوء أو حق اللجوء نسبة للقانون الإنساني الدولي، الذي أكد أن كل إنسان طلب الحماية لبلد آخر وحصل على حق اللجوء يمنع منعا باتا التعامل مع النظام السياسي الحالي أو الدخول إلى السفارات التابعة لهذا البلد”.

وفي السياق ذاته، دعت وزارة خارجية النظام السوري، اليوم الأربعاء، المغتربين في دول اللجوء إلى المشاركة في الانتخابات الرئاسية والتوجه إلى صناديق الاقتراع في السفارات التابعة للنظام.

وذكرت في بيان “غداً أنتم على موعد مفصلي لتأكيد الإنتماء للوطن الغالي ، والمشاركة في بناء سورية المتجددة التي يقرر مستقبلها السوريون وحدهم ولا أحد غيرهم”.

وخاطبة السوريين في الخارج مدعية أن “ممارستكم لهذا الواجب الوطني يشكل التاكيد الأبلغ على التمسك باستقلالية القرار الوطني، وإفشال كافة المحاولات الرامية لفرض الوصاية على السوريين، ورهن إرادتهم لمشيئة الآخرين”.

وكان النظام السوري ذكر في وقت سابق من الشهر الجاري، أن موعد الاقتراع لانتخاب رئيس لسوريا سيكون وفق الآتي: للمواطنين غير المقيمين في سوريا في السفارات السورية، سيكون يوم الخميس 20 أيار/مايو المقبل، من الساعة 7 صباحا حتى 7 مساء حسب توقيت المحلي لكل مدينة، أمّا بالنسبة للمواطنين في الداخل السوري، فالموعد سيكون يوم الأربعاء 26 أيار/مايو من الساعة 7 صباحاً حتى الساعة 7 مساء.