fbpx

غوطة دمشق.. النظام يسعى لتعويض النقص في صفوف جيشه!

داهمت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري، أمس الثلاثاء، بلدة “كفربطنا” في الغوطة الشرقية بريف دمشق، من أجل البحث عن المطلوبين لها من أبناء البلدة.

وقال مراسلنا إن “دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري نفذت عمليات مداهمة وتفتيش بالقرب من مسجد النور ومشفى الفاتح في بلدة كفربطنا، مساء أمس”، مشيرا إلى أن “الدوريات داهمت صباح اليوم أيضًا الأحياء القريبة من السوق الرئيسي في البلدة”.

وذكر مراسلنا أن “الدوريات قامت بتفتيش 20 منزلا على الأقل، واعتقلت نحو 12 شابا من أبناء البلدة المتخلفين عن الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية”.

ووفقا للمراسل فإن “قوات النظام والأجهزة الأمنية كثفت من حواجزها في الغوطة الشرقية، منذ أن قرر النظام تسريح دفعة جديدة من عناصر وضباط الجيش”، موضحا أن “الحواجز تقوم بتفتيش جميع الشبان وتبحث عن المتخلفين عن الخدمة الإلزامية والمطلوبين للاحتياط”.

يذكر أن أمن النظام السوري اعتقل مئات الشبان من أبناء الغوطة الشرقية، منذ سيطرته على المنطقة في نيسان عام 2018، عقب حملة عسكرية واسعة أدت لمقتل عدد كبير من أبناء المدن والبلدات التي كانت تعاني من حصار خانق استمر لسن