فرض مبالغ مالية كبيرة لقاء عدم القتال في صفوف “سوريا الديمقراطية”!

فرضت قوات سوريا الديمقراطية مبالغ مالية كبيرة على الشبان الذين هُجِّروا من مناطق سيطرتها في شمال شرق سوريا مقابل إعفائهم من “التجنيد الإجباري” في صفوفها.

وأوضحت شبكة “فرات بوست” المتخصصة بنقل أخبار المنطقة الشرقية أن “قسد حددت مبلغاً قيمته 6000 دولار وذلك كبديل نقدي على الشبان المهجرين المكلفين بالتجنيد الإجباري”، مشيرةً إلى أنه شرط أساسي للعودة إلى مناطقهم، أو إكمال الخدمة العسكرية حين عودتهم.

وأضافت: أن القانون الجديد يشمل كلاً من المقيمين في مناطق سيطرتها وحاملي الإقامات بالدول العربية والأجنبية، بينما يستثنى منه القاطنون في تركيا والعراق، معللةً ذلك بأنه يفرض عليهم دفع مبلغ وقدره 4000 دولار كرسوم تأجيل سنوي.

يشار أن قوات سوريا الديمقراطية لاحقت الشبان في مناطق سيطرتها بهدف “التجنيد الإجباري” للقتال في صفوفها، الأمر الذي دفع العديد منهم للهجرة.