fbpx

فرنسا.. 16 مصوراً ينقلون مأساة السوريين في معرض دولي

يشارك، اليوم السبت، 16 مصورًا سوريًا في معرض يقام في فرنسا بدعم أممي، وذلك بهدف نقل ما عانه الشعب السوري خلال السنوات العشر الأخيرة من حرب النظام السوري عليهم. 

ويحمل المعرض عنوان “عشر سنوات من الحرب شهدها 16 مصورًا سوريًا”.

وذكرت الجهة المنظمة للمعرض، أنه “يصادف عام 2021 عقدًا مأساويًا من الحرب في سوريا، إذ تسبب الصراع في مقتل وجرح مئات الآلاف من المدنيين، وأجبر عدة ملايين على الفرار من ديارهم”.

وأضافت “اليوم، يعتمد أكثر من 13 مليون سوري نازح داخليًا أو لاجئًا في البلدان المجاورة على المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة”.

وتابعت “يجمع هذا المعرض ستة عشر مصورًا سوريًا، مع صورهم التي اختاروها بأنفسهم، كما أن نصوصهم تفتح نافذة على حياة السوريين خلال سنوات الحرب العشر هذه، بينما يسلطون الضوء على التكلفة الدراماتيكية للصراع، إلا أنهم يعكسون أيضًا قوة الشعب السوري وآمالهم في مستقبل سلمي”.

ويشارك في المعرض: “غيث السيد، عمر صناديقي، محمد بدرة، محمد أبا زيد، دليل سليمان، بسام خبية، مهند زياد، أشرف زينة، كارول الفرح، عمر الحاج قدور، أنس خربطلي، مظفر سلمان، عبود حمام، سمير الدومي، أديب السيد، علي حاج سليمان”.

 

وفي هذا الصدد قال المصور الصحفي “عبود حمام” وابن مدينة الرقة، حسب ما وصل لمنصة SY24، إنه “يسرني باسمي وزملائي المشاركين دعوة الاصدقاء في فرنسا لحضور تجربة 16 مصور سوري بصورهم الصحفية التي التقطوها في سورية مع نصوص لهم، ضمن أهم مهرجان عالمي للصورة Visa pour l’image( مهرجان التصوير الصحفي الدولي) الذي يتضمن عدة معارض أخرى”.

وأشار إلى أن “المعرض سيقام في مدينة Perpignan جنوب فرنسا، وهو من تنظيم قسم الملتميديا في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، (OCHA) والذي نشر سابقا في وسائل الإعلام العالمية”.

وأكد قائلا “ستبقى الصورة لنا سلاحنا الذي نحارب به دون تلطخها بالدماء، لنروي الحكاية والتي ستبقى شاهدا للتاريخ للأجيال القادمة”.