fbpx

فصائل المعارضة تستعيد مدينة سراقب

تمكنت الفصائل العسكرية من استعادة السيطرة على مدينة سراقب وعدة قرى محيطة بها في ريف إدلب الشرقي، عقب معارك عنيفة خسرت فيها قوات النظام والميليشيات الموالية لها العشرات من جنودها والعديد من الدبابات والآليات العسكرية.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير صباح اليوم الخميس، استعادة السيطرة على مدينة سراقب وقريتي الترنبة وشابور بعد ساعات من سيطرتها على قرية آفس قرب المدينة.

وأكدت الجبهة مقتل العشرات من جنود النظام والسيطرة على دبابة وعربة BMP ومدفعين رشاش عيار 23مم، خلال سيطرتها على سراقب.

وتعتبر مدينة سراقب مهمة جداً للفصائل العسكرية كونها تقطع الطريقين الدوليين حلب دمشق وحلب اللاذقية.

يذكر أن الجيش التركي يمهد بكافة أنواع الأسلحة على مواقع النظام وميليشياته خلال الهجمات التي تشنها فصائل المعارضة في إدلب، الأمر الذي أدى لتدمير عدة أرتال لجيش النظام كانت في طريقها لمساندة قواتها في المنطقة.