fbpx

فصائل المعارضة تصد محاولة تقدم لقوات النظام على جبل الزاوية بإدلب

صدت فصائل المعارضة العسكرية، ليلة الجمعة/السبت، محاولة تسلل لقوات النظام السوري والميليشيات الروسية المساندة له على محور جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.

 جددت قوات النظام السوري مدعومةً بالميليشيات الأجنبية محاولاتها التقدم على مناطق جديدة في ريف إدلب الجنوبي، في حين تمكنت فصائل المعارضة من صد محاولة التقدم.

وقال مراسل SY24 إن غرفة عمليات “الفتح المبين” التي تقودها “هيئة تحرير الشام” تمكنت من صد محاولة تقدم لقوات النظام على جبهة بلدة الفطيرة في جبل الزاوية بريف إدلب بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، دون معلومات عن قتلى أو جرحى.

يشار إلى أن مناطق جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، تتعرض بشكل يومي لقصف مدفعي وجوي من قبل قوات النظام وروسيا، وسط تسريب معلومات عن نية جيش النظام الاستعداد لعملية عسكرية بضوء أخضر روسي، من أجل السيطرة على طريق حلب اللاذقية، المعروف باسم طريق الـ M4.

ومنذ بداية شهر آب الماضي، تحاول قوات النظام والميليشيات الممولة من قبل روسيا وإيران، التسلل باتجاه مناطق المعارضة في ريف حلب الغربي وجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، كما تستهدف بشكل يومي قرى وبلدات الشمال السوري، بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، شن العديد من الغارات الجوية على المنطقة من قبل الطائرات الحربية الروسية، الأمر تسبب بمقتل وجرح مئات الأشخاص.

ووفقا لمنظمات إنسانية محلية، فإن التصعيد العسكري من قبل النظام وروسيا، منع المدنيين من العودة إلى منازلهم القريبة من خطوط التماس، وتحديدا في جبل الزاوية بريف إدلب.

وينص الاتفاق الأخير المبرم بين روسيا وتركيا في الخامس من آذار/مارس الماضي، على وقف كامل لإطلاق النار في محافظة إدلب، إضافة إلى تسيير دوريات مشتركة على طريق حلب – اللاذقية.