fbpx

فصل 20 معلما في سوريا.. ووثيقة مسربة تكشف عن السبب

فصلت حكومة النظام السوري العديد من المعلمين التابعين لوزارة التربية ومنعهم من التدريس في مدارسها، بسبب عدم التحاقهم بالخدمة الاحتياطية في جيش النظام.

وأكد القرار الذي صدر عن رئيس مجلس الوزراء بناء على توجيهات من وزير الدفاع في حكومة النظام، أنه “تقرر إنهاء خدمة 21 موظفاً من العاملين مع وزارة التربية لعدم التحاقهم بالخدمة العسكرية الاحتياطية”.

ووفقا للقرار فإن المشمولين في القرار يعملون في محافظات السويداء ودرعا وحمص والحسكة ودير الزور ودمشق وريفها وطرطوس وحلب والرقة.

وتداولت صفحات محلية الوثيقة المسربة الصادرة عن حكومة النظام، والتي تتضمن أسماء الموظفين المفصولين من وزارة التربية التابعة للنظام.

وقال أحد المعلمين العاملين في مديرية التربية بحلب سابقا، إن “حكومة الأسد فصلت آلاف المعلمين منذ بداية الثورة السورية وتحديدا الذين ينحدرون من المناطق التي ثارت ضد النظام، و خرجت عن سيطرته”.

وأكد لمنصة SY24، أن “مئات المعلمين والمعلمات قتلوا خلال السنوات التسع الأخيرة، بفعل القصف العنيف للنظام وروسيا على العديد من المحافظات السورية، كما قضى العشرات تحت التعذيب في المعتقلات التي تضم المئات حتى الآن”.

يذكر أن النظام السوري فصل عددا كبيرا من الموظفين في الدوائر والمؤسسات الحكومية خلال السنوات الماضية، الأمر الذي اعتبره كثيرون بمثابة عقوبة جماعية للشعب السوري الذي طالب بحريته وكرامته.