فصيل معارض يرفع الجاهزية ويوجّه رسالة إلى بقايا عناصر داعش

واصل جيش “مغاوير الثورة”، توجيه الرسائل شديدة اللهجة لتنظيم “داعش”، من خلال التدريبات ورفع الجاهزية على أرض الميدان بشكل مستمر، إضافة للرسائل الإعلامية عبر معرفاته الرسمية على الإنترنت.

وأكد جيش المغاوير أن عملهم سيبقى مستمرا إلى حين القضاء على آخر عنصر لداعش، مشددا على أنهم خرجوا منذ البداية ضد الظلم وضد تنظيم “داعش”.

وشدد جيش المغاوير على أنهم في حالة تأهب ومراقبة واستعداد، وأنهم مستعدون لحماية كامل المنطقة التي يتواجدون فيها في البادية السورية وبالقرب من معبر “التنف”، من أي عدوان خارجي.

ووجه جيش المغاوير رسالة شديدة اللهجة لتنظيم “داعش” قال فيها ” داعش، طالما شروركم باقية، فنحن باقين حتى القضاء عليكم وعليها”.

وحول ذلك قال مصدر في المكتب الإعلامي لجيش المغاوير قال لـ SY24، إن “ما يجري عبارة عن تدريبات ورسائل موجودة بشكل دائم للتنبيه من خطر داعش”.

وبدأ جيش المغاوير بالعمل على رفع جاهزية عناصره، خاصة بعد الزيارة الأخيرة قبل أيام، التي أجراها قائد عملية “العزم الصلب” لمحاربة تنظيم “داعش”، لجنرال ويل بيوربيري، إلى قاعدة “التنف” والتقى خلالها بقيادات جيش المغاوير.

يشار إلى أن جيش مغاوير الثورة، اعلن عن تشكيله مطلع 2017، في ريف حمص الشرقي بدعم من التحالف الدولي، بهدف محاربة تنظيم داعش الإرهابي، في حين يصف قائد الجيش المقدم مهند طلاع جيش المغاوير بأنهم ” ثوار من أجل الحرية”.